كنوزميديا 
دعت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، الحكومة الاتحادية إلى تعويض المنكوبين جرّاء الهزة الأرضية التي شهدتها البلاد يوم الأحد الماضي.
 
وقال المتحدث الرسمي للمفوضية علي البياتي، في بيان حصلت كنوزميديا  على نسخة منه اليوم، إن “الهزة الأرضية التي ضربت المناطق الحدودية بمحافظتي السليمانية وديالى أودت بحياة ستة مواطنين وجرح نحو 500 آخرين وفقاً للإحصائيات الرسمية، فيما تعد مدينة دربندخان أكثر المناطق تضرراً”.
 
واكد البياتي، أن “معالجة الأوضاع الإنسانية في هذه المناطق المنكوبة، مسؤولية وطنية تقع على عاتق الحكومة المركزية، من خلال توفير أماكن ملائمة لإيواء العوائل المتضررة، وتقديم المساعدات الضرورية وتعويضها عن الأضرار المادية التي لحقت بممتلكاتها “.
 
واشار إلى “ضرورة أن تضع الحكومة الاتحادية خططاً طارئة وتتخذ تدابير وقائية لمواجهة الكوارث الطبيعية”، مطالباً مؤسسات الدولة ان تتولى الاهتمام بالجانب التوعوي للمجتمع من خلال إعداد البرامج التثقيفية الخاصة، بكيفية التعامل مع الكوارث وتفادي الأضرار التي قد تخلفها في حال تكرارها، بالإضافة الى توعية المجتمع بخطورة تناقل الإشاعات والأنباء الكاذبة، خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال حدوث الكوارث”، داعيا “وسائل الإعلام إلى اعتماد الدقة في نقل الأحداث في مثل هذه الظروف والابتعاد عن التهويل الذي يؤدي إلى إرباك الشارع”.

ss

المشاركة

اترك تعليق