كنوزميديا 
انتقدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة بشدة صمت وزير النفط والمفتش العام في الوزارة تجاه قيام مدير عام شركة نفط الشمال بتسهيل سيطرة حزب برزاني على حقول نفط كركوك من خلال إصدار كتاب رسمي يوجه بتسهيل مهمة شركة (كار) العائدة للبارزانيين”.
وقالت في بيان اليوم الثلاثاء حصلت كنوزميديا ” على نسخة منه ” كنا نأمل أن تبدأ وزارة النفط بعد الأزمة السياسية مع كردستان بتقييم وحساب كميات النفط التي سرقت من حقولنا الشمالية مؤخراً، وبضمنها الضرر التقني الذي قد يكون لحق بهذه الحقول جراء الانتاج غير المنظم والذي يفوق إمكانية آبارها، لتضاف القضية كورقة بيد الحكومة للضغط على الانفصاليين لإرجاع الأموال المسروقة من عائدات نفط هذه الحقول، لكننا فوجئنا بقيام الوزارة بتسهيل مهمة شركة كار العائدة الى مسعود ونيجرفان بارزاني للدخول بصورة رسمية للسيطرة على حقول كركوك بالتنسيق مع مدير عام نفط الشمال”.
وأضافت” ان هذا الإجراء يكشف لنا عن مدى هيمنة الشركات النفطية التابعة لبارزاني على نشاطات شركة نفط الشمال، بالإضافة الى القدرة على التأثير على مركز القرار في الوزارة، وهذا يفسر لنا أيضا أسباب السيطرة الكردية على حقول نفط كركوك طيلة السنوات السابقة”، مبدية استغرابها من صمت المفتش العام تجاه ما يحصل .
وطالبت نعمة لجنة النفط والطاقة النيابية بفتح تحقيق على أعلى المستويات واستضافة وزير النفط والمفتش العام ومدير عام نفط الشمال في البرلمان لاستيضاح هذه القضية ، داعية رئيس الوزراء الى “إيضاح موقفه بشأن السياسات التي تتبعها وزارة النفط وهل الحكومة على دراية بها”.ss 
المشاركة

اترك تعليق