تستعد شركة آبل لإطلاق ثلاث هواتف آيفون جديدة في عام ٢٠١٨، بما في ذلك هاتف رائد راقي جديد يدعى iPhone X Plus بشاشة عرض كبيرة من قياس ٦.٥ إنش، بحيث تكون شاشة العرض هذه أكبر شاشة عرض استعملتها شركة آبل في هاتف آيفون بالمقارنة مع أي وقت مضى، وتأتي هذه المعلومات وفقاً لما ذكره مينغ تشي كو المحلل الرئيسي لدى شركة “كي جي آي سيكيوريتي” KGI Securities في أحدث تقاريره للمستثمرين.
 
ويوضح التقرير الجديد، الذي يتحدث عن خطط شركة آبل للعام المقبل، أن الاجهزة الجديدة سوف يجري تزويدها بشاشات عرض ممتدة من الحافة إلى الحافة مع تواجد للشريط العلوي الموجود حالياً في نسخة هاتف iPhone X، وأن خليفة هاتف iPhone X سوف يأتي تقريباً بنفس الحجم والشكل، مع شاشة عرض من قياس ٥.٨ إنش بكثافة تبلغ ٤٥٨ بيكسل بالإنش الواحد ودقة ١١٢٥×٢٤٣٦ بيكسل، وهو بالضبط نفس مواصفات شاشة عرض الهاتف الحالي.
 
 
ويعتقد المحلل مينغ تشي كو بأنه سوف يكون هناك هاتف أكبر مع شاشة عرض بقياس ٦.٥ إنش من نوع OLED وبكثافة بين ٤٨٠ و٥٠٠ بيكسل بالإنش الواحد، بحيث يعد هذا الهاتف بمثابة الجيل الثاني لهاتف iPhone X Plus، وسوف تسعى الشركة لتقليل تركيزها على الهواتف الراقية التي تكلف ألف دولار أمريكي أو أكثر عبر إطلاق هاتف خليفة لهاتف iPhone ٨ مع توفيرها لبعض الابتكارات الخاصة بهاتف iPhone X ضمن الجهاز الجديد.
وبحسب المحلل فقد يكلف هذا الهاتف الجديد ما بين ٦٥٠ و٧٥٠ دولار أمريكي، بحيث يزال مرتفع الثمن، ويتميز بامتلاكه شاشة عرض من نوع LCD تقليدية ممتدة من الحافة إلى الحافة مع شريط علوي صغير، وتوفر شاشة العرض هذه دقة بيكسلات أقل من الهاتف السابق (ما يقرب من ٣٢٠ إلى ٣٣٠ بيكسل لكل إنش).
 
ويشير التقرير إلى إمكانية قيام آبل بكشف النقاب عن نموذج ثالث من هاتف آيفون بشاشة عرض من نوع LCD وبقياس ٦.١ إنش، مما يجعل هذا الهاتف أكبر قليلاً من هاتفها الرائد الحالي iPhone X، كما قد يمتلك هذا الهاتف جميع أجهزة استشعار ميزة التعرف على الوجه Face ID وميزة تتبع الوجه، بحيث تحل الميزة الجديدة بشكل كامل محل ميزة التعرف على اللمس القديمة ضمن تشكيلة هواتف عام ٢٠١٨.
 ml 
المشاركة

اترك تعليق