كنوز ميديا

 

قلل النائب عن التحالف الوطني محمد الصيهود “من أهمية دراسة معهد واشنطن لسياسة الشرق الاوسط حول رسم التحالفات السياسية في العراق”.

وقال الصيهود في تصريح   اليوم الثلاثاء, إن دراسة معهد واشنطن لسياسة الشرق الاوسط الأخيرة التي كشف فيها عن أنشاء تحالف سياسي مشترك بين (خميس الخنجر – سعد البزاز – أثيل النجيفي – رافع العيساوي) أمر مستبعد كونهم مطلوبين للقضاء بتهم إرهابية وتأمرية ضد البلد”.

واشار إلى أن “الشعب العراقي هو من يرسم التحالفات المقبلة لتحديد مسار الخارطة السياسية الجديدة خلال الانتخابات للعام 2018”.

واوضح النائب عن أئتلاف دولة القانون أن معهد واشنطن لا يمتلك رؤية ومعرفة بطبيعة العملية السياسية العراقية في الداخل”, مؤكداً ان حكومة الاغلبية التي ستكون الحل لاستقرار البلاد”.

تجدر الأشارة إلى أن عضو مجلس محافظة الانبار راجع العيساوي كشف الاحد الماضي عن رفض الحكومة المحلية بمشاركة المطلوبين للقضاء العراقي بالعملية السياسية في البلاد.

ونفى العيساوي في تصريح لـ”الاتجاه برس” الانباء التي تداولت مؤخرا بشان رغبة محافظة الانبار في ارجاع السياسيين الذين تسببوا في سقوط المحافظة بيد داعش الوهابية.

واشار الى ان مجلس الانبار لن يسمح بالتفاوض مع اي شخص حاول اثار الفتنة الطائفية، داعيا الحكومة الى محاكمة من ثبت عمله مع داعش الوهابي ومن تلطخت ايدهم في اثارت النزعات الطائفية في المحافظة.

المشاركة

اترك تعليق