كنوز ميديا/بغداد..

كشف نائب مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي, الثلاثاء, عن اعداد الأخير تقريرا شاملا بشأن الفساد الاداري والمالي تمهيدا لانطلاق عملية واسعة لملاحقة الفاسدين, فيما أكد الحرب التي وعد بها مؤخرا ستنطلق مطلع العام المقبل 2018.

 وقال النائب جاسم  محمد جعفر في تصريح  إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي ومنذ نحو عام يعمل على اعداد تقرير مفصل بشان الاموال العامة المهربة الى خارج البلاد فضلا عن عمليات غسيل الأموال والفساد الإداري”.

 واضاف أن “العبادي بات يمتلك تفاصيل كثيرة بعد استعانته بخبراء دوليين في مجال النزاهة وغسيل الاموال”، موضحا أن “التقرير يشمل تتبع جميع الاموال التي هُربت الى الخارج منذ عهد النظام السابق ولغاية الان فضلا عن الحسابات المصرفية لكبار المسؤولين المتهمين في الفساد سابقا وحاليا”.

وبين جعفر ان “الحملة تهدف الى تصحيح مسار الحكومة ومنع تهريب وسرقة الاموال واستمرار الفساد الاداري والمالي فضلا عن اعادة مبالغ طائلة لصالح خزينة الدولة”.

وكشف جعفر عن “عزم العبادي إطلاق الحملة في 1/1 2018 لإعلان العام المقبل عام الازدهار المالي والاقتصادي ومحاربة جيمع الفاسدين كما انهى خلال العام الحالي محاربة الإرهاب وتحرير المناطق”، مؤكدا عدم “استثناء أي شخصية من المساءلة القانونية رغم منصبه”

المشاركة

اترك تعليق