كنوز ميديا –  اكدت قيادة العمليات المشتركة، الاثنين، ان داعش الارهابي في مناطق غرب الانبار فقد القدرة على المواجهة في غرب الانبار، مشيرا الى ان تحرير قضاء راوة مسالة وقت.
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات العميد يحيى رسول في حديث متلفز، ان “ داعش الارهابي يعاني نهيارا كبيرا بعد سيطرة القوات الامنية العراقية على قضاء القائم، كما انه فقد السيطرة على الاهالي وليس لديه القدرة على المقاومة”.
واضاف ان “معركة تحرير قضاء راوة محسومة الا ان القوات الامنية لا تريد الاستعجال في تحريره لان هدفها الرئيس حماية المدنيين”، مشيرا الى ان “القوات الامنية فتحت عدة محاور على العدو في راوة بغية الضغط على داعش الارهابي وفسح المجال للاهالي للخروج من القضاء”.
ولفت الى ان “القوات الامنية تستعد لتحرير بعض القرى والمناطق التي تقع في صحراء الانبار للوصول الى الحدود المشتركة مع سوريا”، مبينا ان ” عملية مسك الحدود السورية حسمت المواجهات المباشرة مع داعش ”.
واعلن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي في 3 تشرين الثاني الحالي تحرير قضاء القائم بالكامل من سيطرة داعش الارهابي.  ml 
المشاركة

اترك تعليق