كنوز ميديا – اعتبر النائب عن التحالف الوطني “كامل الزيدي” اليوم الاثنين، محاولات حكومة الاقليم باجراء الحوار مع الحكومة المركزية بشان ازمة الاستفتاء بانه مضيعة لوقتها، فيما اكد اصرار المركز على ابعاد الانفصاليين مع الغاء نتائج الاستفتاء.
وقال “الزيدي” في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “محاولات حكومة اربيل الحالية برئاسة نيجيرفان بارزاني الذي يعد من الداعين والمؤيدين لاستفتاء الانفصال، باجراء الحوار مع الحكومة المركزية مع ادخال اطراف مؤثرة داخلية وخارجية مضيعة لوقتها”، لافتا الى ان “حكومة اربيل تحاول كسب الوقت لتدويل القضية”.
واضاف “الزيدي”   ان “الحكومة المركزية لازالت مصرة على ابعاد الانفصاليين عن جولات الحوار مع تقريب الاحزاب والكتل الكردية التي رفضت الاستفتاء قبل اجراءه منها التغيير والجماعة الاسلامية وجزء من الاتحاد الوطني الكردستاني”.
المشاركة

اترك تعليق