كنوز ميديا – اكد عضو لجنة الامن اوالدفاع النيابية اسكندر وتوت، اليوم الاثنين، ان كردستان ستسلم المنافذ الحدودية البرية والجوية إلى الحكومة الاتحادية، “رغما عنه”حسب تعبيره ، محذرا من احتفاظ مسعود بارزاني بالاف المسلحين من داعش، لاستخدامهم ضد القوات الاتحادية وتكرار سيناريو الموصل.
وقال وتوت في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “الحكومة الاتحادية لم تنفذ قرارات مجلس النواب أو مجلس الأمن الوزاري ضد كردستان بعد اجراءه استفتاء الاستقلال”، داعيا اياها لمطالبة كردستان بتسليم الإرهابيين الذي يتجاوز عددهم الـ(5000) ارهابي”.
واوضح ان “بارزاني جهز هؤلاء من أجل شن عمليات بهم ضد القوات الاتحادية في المناطق المحررة في محاولة لتكرار سيناريو الموصل”.
وشدد وتوت ان “على الحكومة الاتحادية الاستمرار في إجراءاتها ضد كردستان وأهمها إعادة السيطرة على المنافذ الحدودية البرية والجوية”، مبينا ان “تلك المنافذ سوف تسلمها كردستان إلى بغداد بأقرب وقت ورغما عنها في حال رفضت”.
المشاركة

اترك تعليق