كنوز ميديا – قدم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الاثنين، تعازيه لكل من الرئيسين، العراقي، فؤاد معصوم، والإيراني، حسن روحاني، إثر سقوط عدد كبير من الضحايا، والعواقب الكارثية التي خلفها زلزال ضرب المنطقة الحدودية بين البلدين.

وذكر الموقع الرسمي للكرملين، ان بوتين بعث رسالة الى معصوم مفادها، أن “بلاده تتشاطر حزن من فقد أهله وأقاربه جراء الكارثة، وتأمل بالشفاء العاجل لجميع الجرحى”.

وجاء في رسالة بوتين إلى روحاني: “السيد الرئيس المحترم، تقبلوا عميق التعازي بسبب عدد الضحايا الكبير والدمار الكبير الذي سببه الزلزال المدمر غرب إيران”.

وأعرب رئيس وزراء الهند ناريندا مودي، الاثنين، عن تعازيه للأسر المتضررة من الزلزال الذي وقع في إيران والعراق.

وذكر مودي في تغريدة على صفحته الخاصة بـ”تويتر”، “أقدم التعازي والمواساة للأسر التي فقدت ذويها في الزلزال الذي ضرب إيران والعراق”، بحسب “أيرنا”

قبيل ذلك عزى رئيس وزراء كندا جوستين ترودو، اليوم الاثنين، الأسر المتضررة من الزلزال الذي وقع في إيران والعراق.

وقال ترودو في تغريدة على صفحته الخاصة على “تويتر”: إن “الخبر المحزن جاء من إيران والعراق اليوم، وأن الكنديين يعربون عن تعازيهم الصادقة للعائلات المتضررة من الزلزال الذي أصاب المنطقة”.

واعرب الأمين العام للأمم المتحدة، الاثنين، عن حزنه الشديد جراء الخسائر بالأرواح والاضرار بسبب الزلزال الذي ضرب مساء أمس الاحد منطقة الحدود بين ايران والعراق.

ونقل بيان صادر عن الأمم المتحدة، “تعازي الأمين العام الى الاسر المنكوبة والى حكومات وشعبي ايران والعراق، وهو يتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين”.

وبحسب البيان فأن “الامين العام اثنى على الجهود المبذولة على الصعيد المحلي في هذا الصدد، مشيرا أن الامم المتحدة تقف على استعداد للمساعدة عند الاقتضاء”.

وارتفعت حصيلة الزلزال الذي ضرب مناطق غرب إيران مساء الاحد الى مقتل 200 شخص واصابة 1684 آخرين بجروح.

وشعر في الهزة الأرضية، سكان العاصمة بغداد، ومعظم محافظات البلاد.

الى ذلك أعلنت حكومة كردستان، وقوع ضحايا نتيجة زلزال عنيف ضرب مدينة حلبجة، ووصلت هزاته الارتدادية لعدة دول ومدن عراقية.

واعلنت السليمانية وحلبجة وادارة كرميان تعطيل الدوام الرسمي بعد الزلزال، الذي سقط قتلى وجرحى على اثره في المناطق الحدودية مع ايران، وشعر به سكان تركيا والكويت والسعودية واغلب المدن العراقية.

واعلن المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن، في بيان مقتضب، أمس الاحد، حصيلة ضحايا الزلزال وقال، “وصلني تحديث من عمليات الصحة، ان العدد الاخير لضحايا الزلزال بلغ سبع حالات وفاة و321 مصاب في اقليم كردستان”.

واصاف، “اتصلت بعمليات الصحة فقط في السليمانية، لدينا ثلاث ضحايا قتلى، وثلاثين جريحا، وفي ديالى 190 حالة هلع، و26 حالة هلع في صلاح الدين، هذه الاحصائية كانت في الساعة الواحدة من ليل امس”.

 

المشاركة

اترك تعليق