كنوزميديا 
صدمة كبيرة أصابت قطاعاً كبيراً من اللبنانيين وهم يتابعون رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري في أول مقابلة له منذ اعلان استقالته من الرياض قبل عدة أيام أجراها معه تلفزيون المستقبل التابع لكتلته السياسية، فقد خرج الرجل عليهم يتحدث بلسان السعودية ويدافع عن مواقفها ويبرر تهديداتها لبلاده.
واعترف الحريري بأن استقالته من الرياض غير دستورية؛ ملمحا إلى أنه قد يتراجع عن قرار الاستقالة، وقال ، إنه سيعود إلى لبنان “خلال أيام لا أسابيع أو أشهر” من أجل إتمام الإجراءات الدستورية لاستقالته.
وكان لافتا حرص الرجل على التأكيد على “العلاقات الوثيقة مع السعودية ومع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان”، بل إنه يريد أن يقتدي بالنموذج السعودي في لبنان في حملة اعتقالاته ضد الأمراء والوزراء، قائلا إن “مسألة اعتقال الأمراء والوزراء بتهمة الفساد شأن داخلي، ونتمنى أن نحارب الفساد في لبنان أيضًا”. حسب وصفه.
ورغم نفيه أنه “غير محتجز في السعودية بل لديه حرية التنقل في أي وقت”، إلا ان ارتباكه خلال المقابلة لم يرح قلوب اللبنانيين، وفي انتظار الأيام المقبلة حتى تتكشف الحقائق.ss 
المشاركة

اترك تعليق