كنوز ميديا/بغداد..

 

رهن النائب عن اتحاد القوى عبد الرحيم الشمري, الاثنين, بدء المفاوضات مع إقليم كردستان بشأن بإعلان إلغاء الاستفتاء وتسليم المناطق المتجاوز عليها والمنافذ الحدودية والمطارات, مؤكدا رفض الحكومة فتح أي حوار دون الإعلان عن تلك الشروط.

وقال الشمري في تصريح   إن “الحكومة مصرة على رفضها  فتح أي حوار مع اربيل دون إعلان الأخيرة القبول بالشروط المسبقة والتوقيع عليها لانطلاق المفاوضات بشكل رسمي”.

واضاف أن “اهم شروط الحكومة هي إعلان اربيل الغاء الاستفتاء ونتائجه وكذلك تسليم المنافذ الحدودية والمطارات وجميع الاموال المستحصلة من بيع النفط لبدء الحوار”.

وتابع الشمري، أن “سلطة إقليم كردستان هي من تتحمل مسؤولية الأزمة السياسية والاقتصادية بعد إصرارها على اجراء الاستفتاء دون اي حوار”، مبينا أن “الحكومة الاتحادية مستعدة لإنهاء معاناة الموظف الكردي وتسليم جميع مستحقاته في حال تنفيذ الشروط دون اي التفاف

المشاركة

اترك تعليق