كنوز ميديا – أكد الأمين العام لمجلس الوزراء، مهدي العلاق، ان مؤتمري المصالحة والكويت خطوات نوعية لتحقيق التعافي للعراق.
وذكر بيان للأمانة ان العلاق “ألتقى نائب رئيس بعثة الاتحاد الاوربي توماس اورتيغا والوفد المرافق له لمناقشة عدد من البرامج والخطط الخاصة بواقع ومستقبل العراق”.
وأكد العلاق خلال استماعه الى مستجدات العمل الخاص بالاتحاد الاوربي في البلاد، على ان التخطيط جارٍ ومؤكد من قبل الحكومة العراقية لاسترداد الاستقرار المجتمعي قبل المادي من خلال الاعداد لمؤتمر المصالحة المزمع اقامته قريبا في برطلة لضمّ جميع المكونات وتأمين الحوار المفتوح والشامل لتوطيد دعائم التحرير وانجازات النصر التي تحققت بتضحيات جسام”.
واضاف ان “مؤتمر الكويت الذي من المؤمل انعقاده مطلع العام المقبل سيكون منصة لاطلاع العالم على انجازات العراق والمنظمات الدولية العاملة معه ومنها ما يمثل الاتحاد الاوربي، على أهمية العمل واهميته في المرحلة الحالية والقادمة”.
من جانبه أبدى ممثلو الاتحاد الاوروبي استعدادهم لتقديم اية مساعدة لضمان نجاح مؤتمر الكويت لا سيما بمراحله التحضيرية لتشعب العمل من اجل كسب ثقة المجتمع الدولي للتوجه الى العراق كمانحين او مستثمرين”.
المشاركة

اترك تعليق