كنوز ميديا – أوضحت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، الأحد، أسباب سقوط المروحيات العسكرية العراقية، فيما أكدت ان طاقم تلك الطائرات يعتبرون من الشهداء.

وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “سقوط المروحيات العسكرية أمر طبيعي ويحصل في كل دول العالم، وليس له دخل بنوع الطائرات أو تدريب الطائرين، بل هو بسبب خلل فني، وهذا الأمر طبيعي ووارد بأي لحظة”، مبينا ان “طاقم تلك الطائرات التي تسقط يعتبرون من الشهداء، كما يأخذون حقوقهم كاملة كشهداء العمليات العسكرية”.

فيما أكدت خلية الإعلام الحربي، اليوم الأحد، ان الطائرة التي سقطت في محافظة واسط من نوعm17 ، فيما أشارت إلى مصرع طاقمها البالغ عددهم 7 أشخاص.

يذكر ان محافظة واسط شهدت في شباط عام 2016، سقوط طائرة عسكرية مروحية تابعة لطيران الجيش نوع (M17) بعد إقلاعها من قاعدة الشعيبة الجوية في البصرة، ما أدى إلى مصرع طاقمها البالغ تسعة أشخاص.

 

المشاركة

اترك تعليق