كنوز ميديا – سلطت وكالة “ايكورد الاخبارية” الضوء على موضوع اختفاء (1.226) مليار دولار من عائدات مبيعات نفط كردستان لثلاثة اشهر”.

واشارت الوكالة في تقريرها اليوم الاحد إلى أن كردستان صدّر حوالي 17.651.000 برميل في الشهر الاخير من عام 2016، و 17,651,000 برميل في الشهر الاول من عام 2017، و15,593,000 للشهر الثاني، وفقا لبيانات شركة “سومو”.

وكان معدل سعر البرميل الواحد دوليا (55$) لكن اربيل باعت بسعر اقل بـ 9 دولارات حيث اصبح (46$)، ان عائدات تصدير النفط لثلاثة اشهر تبلغ  2.343 مليار دولار، بالاضافة الى عائدات انتاج النفط 273 مليون دولار، وعائدات بيع النفط المحلي 450 مليون دولار، اي ان المبلغ الكلي للثلاثة اشهر هو 3,066,562,000 مليار دولار.

وتقول الوكالة “اذا طرحنا منها الرواتب الحكومية 450 مليون دولار، و150 مليون دولار مصاريف الدولة شهريا، يتبقى منها 1.8 مليار دولار , أيّ وفقا لهذه الاحصائيات، إن الاموال المفقودة في الثلاثة اشهر تقدر بـ 1.226 مليار دولار”.

ونوهت الوكالة الى انها “ليست المرة الاولى التي تختفي فيها مليارات الدولارات من خزنة كردستان، كما تم توجيه العديد من الاتهامات بخصوص هذا الشأن، الى مسعود برزاني و جلال طالباني وقادة حزب العمال الكردستاني”.

وختمت الوكالة تقريرها بالقول “تم اتهام برزاني بتحويل ثروات كردستان الى عائلته وسرقة اموال الشعب، بدلا من تطوير بلاده،  بالاضافة الى تعيينه لاقربائه في اهم مراكز الحكومة الكردية.

المشاركة

اترك تعليق