كنوز ميديا – اعتبر القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، الأحد، “ادعاء” الولايات المتحدة الأميركية بعدم معرفة مكان زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي “مثيرا للسخرية”، فيما رجح قيامها بتوفير ممر آمن لخروجه من العراق.

وقال المعموري في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “تنظيم داعش ولد من رحم مخططات مخابرات أميركا في تفتيت المنطقة عبر إنشاء تنظيم متطرف يدعي الإسلام زورا وبهتانا”، لافتا إلى أن “ادعاء قادة أميركا بعدم معرفة مكان البغدادي مثير للسخرية وهو كذب في وضح النهار”.

وأضاف أن “أغلب عمليات التحرير التي جرت للمدن المحتلة من قبل داعش شهدت تحركا مريبا لطائرات أميركية ورصدت أكثر من مرة لذا لا نستبعد أنها وفرت ممرا آمنا للبغدادي لخروجه نحو سوريا أو أية بلاد أخرى لتحقيق أجندة على المستوى الإقليمي”.

وأشار المعموري إلى أن “أميركا تستغل مصطلح الحرب على الإرهاب لتأمين مصالحها في الشرق الأوسط ومنها العراق”.

وكان التحالف الدولي بقيادة واشنطن قال، الجمعة (10 تشرين الثاني 2017)، إنه لا يمتلك أية معلومات يمكن إعلانها بشأن مكان زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي.

المشاركة

اترك تعليق