كنوزميديا
كشف رئيس المجلس المحلي لناحية العظيم في محافظة ديالى محمد ضيفان العبيدي، اليوم الأحد، عن وجود نحو 300 أسرة عائدة من النزوح القسري إلى الناحية “تسكن في العراء”، لعدم امتلاكها مأوى، محذرا من كارثة إنسانية ستجتاح تلك الأسر خلال الايام المقبلة.
وقال العبيدي في تصريح صحفي ، تابعته  كنوزميديا ” إن “هناك ما يقارب الـ300 أسرة عائدة حديثا من النزوح القسري الى قرى البو بكر والبو عواد المحررة تسكن العراء في خيم متواضعة وصغيرة لعدم املاكها أية منازل تأويها بعد تفجيرها وتدميرها من قبل داعش أثناء سيطرته عليها”، مؤكدا أن “معدل الخراب والدمار في تلك القرى يتجاوزالـ%80”.
وأضاف، أن “الاسر العائدة تعاني أوضاعا إنسانية مزرية وظروف قاسية للغاية”.
وتابع بالقول، أن “كارثة إنسانية ستجتاحها اثناء سقوط الامطار وانخفاض درجات الحرارة خلال الايام القادمة من فصل الشتاء الحالي”.
وطالب رئيس مجلس العظيم، “الحكومة والمنظمات الدولية الداعمة بضرورة التدخل العاجل وتقديم المساعدات للأسر العائدة من النزوح القسري حديثا الى قرى الناحية لإنقاذها من ازمة السكن التي تعانيها”.
وكانت مئات الأسر النازحة قد عادت إلى قراها في ناحية العظيم شمالي ديالى بعد نزوح أستمر نحو ثلاث سنوات.ss

 

المشاركة

اترك تعليق