كنوز ميديا – أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، السبت، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه بالإسراع في تأمين متطلبات دعم الاستقرار في المناطق المحررة حديثاً غرب الانبار، مؤكدة أهمية الدعم الذي تقدمه الجهات الساندة أثناء وبعد عمليات التحرير.

وقالت الأمانة في بيان، “بناءً على توجيه رئيس مجلس الوزراء ترأس الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق اجتماعاً عاجلاً لمناقشة الاحتياجات التي يتطلبها دعم الاستقرار في المناطق المحررة حديثاً غرب الانبار وتوفير المساعدات السريعة للنازحين”ن مبينا أن “ذلك جاء خلال الجلسة الطارئة التي عقدتها خلية إدارة الأزمات المدنية في دار الضيافة ببغداد بحضور فريق العمل الدولي برئاسة منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ليز كراندي ومحافظ الانبار وعدد من معاونيه ووكلاء وزارات والكهرباء، والتجارة، والصحة، والنقل”.

وأكد الأمين العام، بحسب البيان، “أهمية الدعم الذي تقدمه الجهات الساندة أثناء وبعد عمليات التحرير التي تسهم بإدامة زخم الانتصارات التي تحرزها قواتنا الباسلة بصنوفها كافة، وتوفير متطلبات العودة والاستقرار في جميع القطاعات”، موضحا أن “نتائج الجلسة سيتم رفعها بتقرير مفصل الى رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة للتوجيه بشأن تلك الاحتياجات”.

وبين، أن “الاجتماع ناقش الإمكانيات المتاحة لتوفير الاحتياجات الآنية التي قدمها محافظ الانبار وتصنيفها بحسب الأولويات، منها فتح الطرق ورفع الأنقاض من جانب وتأهيل المدارس والمستشفيات وإيصال الماء والكهرباء من جانب أخر”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أصد، الاثنين (6 تشرين الثاني 2017)، توجيهات بشأن المناطق المحررة غربي الانبار، فيما وجه بدراسة مطالب المواطنين والموظفين في تلك المناطق.

 

المشاركة

اترك تعليق