كنوز ميديا –  . قال رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي، السبت، ان رئيس الوزراء حيدر العبادي سيخير السياسيين الذين يعملون ضمن الحشد الشعبي بعد تحرير كامل الأراضي من داعش بين الحشد او السياسة، فيما رجح بان تختار الكتل السياسية المناصب والمقاعد النيابية مع بقاء بعض افرادها ضمن الحشد الشعبي.
وقال الهاشمي لـ” وكالة [كنوز ميديا]،”، ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي سبق وان قال لنا خلال لقاء معه بانه سيخير السياسيين الذين يعملون ضمن الحشد الشعبي بعد تحرير كامل الاراضي من سيطرة تنظيم “داعش” الارهابي بين الحشد او السياسة”، مضيفا ان “العبادي أكد بانه لن يسمح لهم بان يشغلوا منصبين في وقت واحد ومن سيبقى ضمن الحشد الشعبي لن يسمح له بالترشح في الانتخابات بطبيعة الحال”.
واشار رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية، الى ان “الكتل السياسية ستختار المناصب والمقاعد النيابية مع بقاء بعض افرادها ضمن الحشد الشعبي”، مبيناً بان “العبادي يبدو ان لديه استراتيجية طويلة الامد للتعامل مع هذا الملف”.
يذكر ان رئيس الوزراء حيدر العباد قد أكد، اليوم السبت، ان الانتخابات ستجري في توقيتها، فيما شدد باننا لن نسمح لاي فصيل مسلح بالمشاركة فيها.
ml
المشاركة

اترك تعليق