كنوز ميديا – أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بان سياسات السعودية غير الناضجة والمثيرة للتفرقة تسبب تداعيات مدمرة ومضرة للمنطقة كلها.

وفي تصريح ادلى به اليوم السبت للقناة الاولى في التلفزيون الايراني اعتبر قاسمي التصريحات الاخيرة لوزير الخارجية السعودي، بانها سخيفة ومسيئة وتاتي استمرارا للتصريحات السابقة التي لا اساس لها واللامنطقية وقال، ان وزير الخارجية السعودي بقلبه جميع الحقائق يبذل جهدا عقيما وعبثيا كرره واختبره مرات عديدة لربما يمكنه حرف الراي العام عن اجراءات السعودية المزعزعة للاستقرار في المنطقة الى طريق اخر، في حين ان حكومات وشعوب المنطقة تشهد الان سياسات السعودية المثيرة للتفرقة اذ تسعى بعد الخليج الفارسي واليمن لاثارة الفوضى في لبنان.

ورفض قاسمي بالمطلق مزاعم وزير الخارجية السعودي واشار الى جرائم الحرب التي ترتكبها السعودية بلا حدود في اليمن واضاف، ان السعودية قد بلغت بمسالة التملص من المسؤولية وتوجيه الاتهام للاخرين اعلى درجاتها، اذ تتهم الاخرين كذبا وزورا بدعم الارهاب في الوقت الذي تعد هي نفسها مهدا للفكر المتطرف والمظهر الحقيقي للاعمال الارهابية والتدخل الصارخ في شؤون الدول الاخرى في المنطقة.

واشار المتحدث باسم الدبلوماسية الايرانية الى تطورات الايام الاخيرة في المنطقة واضاف، في حين ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تتوانى عن بذل اي جهد خلال اعوام طويلة لدعم الامن والاستقرار والهدوء على المستويين الدولي والاقليمي، اصبحت المنطقة تواجه اليوم سياسات متطرفة وغير ناضجة تهدف في جانب منها لحرف الراي العام عن مصائب داخلية وخارجية اختلقوها هم انفسهم (الحكومة السعودية)، وهو الامر الذي يتطلب الحكمة والعزم الجاد من قبل جميع دول المنطقة لمواجهة تداعياتها المدمرة.

المشاركة

اترك تعليق