كنوز ميديا –  اعتبر الرئيس الفرنسي عمانوئيل ماكرون، الخميس، استقرار اقليم كردستان بأنه “عامل مهم” للعراق والمنطقة، فيما شدد على أن “الحوار” هو السبيل لتحقيق سلام دائم لجميع العراقيين.
وقالت رئاسة اقليم كردستان في بيان صحافي تلقت وكالة كنوز ميديا   نسخة منه، إن “رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني تلقى رسالة من الرئيس الفرنسي عمانوئيل ماكرون”، مشيرة الى أن “ماكرون أشاد في رسالته بدور الرئيس مسعود بارزاني عندما كان في منصبه ومساهمته في تأسيس العراق الجديد والحرب ضد داعش”.
وقال ماكرون في رسالته، حسب البيان، “نأمل العمل المشترك مع حكومتكم من أجل استمرار استقرار اقليم كردستان”، مشيرا الى أن “هذا الاستقرار عامل مهم للعراق والمنطقة”.
وأكد ماكرون، أن “بلاده تسعى دائما للإعتراف بجميع حقوق الشعب الكردستاني في اطار الدستور العراقي”، مشيدا بـ “الحوارات الميدانية التي جرت خلال الأيام الماضية بين اقليم كردستان والسلطات الاتحادية التي قطعت الطريق أمام التوتر العسكري”.
وشدد الرئيس الفرنسي، على “ضرورة استمرار المباحثات على الصعيد السياسي لإيجاد حل للمشاكل بين الجانبين”، مؤكدا “أجريت يوم 28 تشرين الأول 2017 إتصالا مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بهدف إجراء الحوار بدعم الامم المتحدة، والحوار هو السبيل الوحيد لتحقيق سلام دائم لجميع العراقيين”.
وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اكد، السبت (28 تشرين الأول 2017)، خلال اتصاله هاتفياً برئيس الوزراء حيدر العبادي موقف بلاده الداعم لوحدة العراق.ml 
المشاركة

اترك تعليق