وقّعت أوبر شراكة مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا لدعم خططها بشأن مشروع التاكسي الطائر، وصرحت الشركة بأنها تهدف لبدء رحلات تجريبية في لوس أنجلوس بحلول عام 2020.
وعلى وجه التحديد، وقعت أوبر الاتفاق للعمل مع إحدى وكالات الحكومة الفيدرالية على تطوير إدارة حركة المرور الجوية على علو منخفض دون طيار.
وتعمل ناسا حاليا مع العديد من الشركات الأخرى لتطوير أنظمة الحركة الجوية للمركبات ذات الارتفاع المنخفض، بما في ذلك الطائرات دون طيار.
وقال جيف هولدن، مدير الإنتاج في شركة أوبر في بيان له، إن “شركة أوبر إير ستحصل على رحلات يومية أكثر بكثير مما كانت عليه، وذلك بشكل آمن وأكثر كفاءة، وسيتطلب الأمر تغييرا أساسيا في تقنيات إدارة المجال الجوي”، وأضاف أن “الجمع بين خبرة أوبر في هندسة البرمجيات مع تجارب ناسا في المجال الجوي طوال عقود، يعد خطوة هامة بالنسبة لأوبر للمضي قدما في مشروعها الذي يحمل اسم (أوبر إلفيت)”.
وكشفت أوبر أنها تهدف إلى أن يكون لها خدمة التاكسي الطائر في لوس أنجلوس قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية 2028.
ولا تنوي الشركة تصنيع التاكسي الطائر بنفسها ولكنها أعلنت في وقت سابق عن تعاونها مع 5 شركات تصنيع للطائرات للحصول على أسطولها من طائرات “إقلاع وهبوط عمودي” اللازمة والتي تعرف بـ “VTOL”.
ml 
المشاركة

اترك تعليق