كنوز ميديا –  بمشاركة ملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم، تحيي مدينة كربلاء المقدسة في العراق، اليوم الخميس، ذكرى أربعينية استشهاد الامام الحسين (ع)، في مسيرات جماهيرية حاشدة بالتزامن مع تدفق الزوار من داخل العراق وخارجه سيرا على الاقدام وسط استنفار امني وخدمي كبير.
وتتزامن ذكرى “الأربعينية” مع العشرين من صفر(9 نوفمبر / تشرين الثاني 2017)، والذي يوافق الذكرى السنوية لمرور 40 يوما على استشهاد الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما السلام، حفيد النبي محمد (ص) (خاتم المرسلين)، وتعتبر “الأربعينية” من أهم المناسبات لدى المسلمين الشيعة، حيث تخرج مواكب رمزية للعزاء في مثل هذا اليوم، ويتوافد الملايين من كافة أنحاء العالم إلى كربلاء، ويأتي الكثير منهم مشيا على الأقدام.
وشهدت مواسم الزيارات المليونية في السنوات الأخيرة حضورا كميا ونوعيا لمواكب خدمية واخرى عزائية، عربية وإسلامية، فضلا عن المحلية منها، وهي في ازدياد ملحوظ سنويا، حيث تعتبر مدينة النجف الأشرف جنوبي العراق محطة لتجمع الزوار القادمين من جنوبي البلاد ومن ايران ووسط آسيا، حيث ينطلقون منها نحو كربلاء المقدسة لإداء زيارة الأربعين. 
واعلن رئيس لجنة اعادة اعمار العتبات القدسة في النجف الاشرف، علي رضا فداكار، بان زوارا من 80 دولة في العالم يشاركون في مسيرة اربعينية ابي عبدالله الحسين (ع) من النجف الاشرف الي كربلاء المقدسة، واشار الي اصدار نحو مليونين ونصف المليون تاشيرة دخول للزوار الايرانيين لمسيرة الاربعين واضاف، الزوار ياتون من مختلف الدول الاسيوية والافريقية والاوروبية والاميركية للمشاركة في هذا الملتقي العظيم حيث ان اغلبهم هم من الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان وافغانستان وباكستان والهند وسوريا وماليزيا واندونيسيا وتركيا ولبنان.
ووفقا لتقارير المصادر العراقية فمن المتوقع ان يصل عدد زوار الاربعينية لهذا العام الي نحو 25 مليونا منهم 17 مليون عراقي والبقية من ايران و 80 دولة مختلفة في العالم.
وفي سياق متصل، كشف وزير النقل العراقي كاظم فنجان الحمامي عن تأسيس اول شركة نقل مسافرين جوية خاصة بالعتبات الدينية المقدسة تحت تسمية شركة خطوط الطفوف الجوية، وقال وزير النقل في تصريح صحفي إن هذه “الشركة ستؤمن نقل الزوار من كافة مطارات العالم لا سيما اوروبا وامريكا الى العراق بهدف تسهيل عملية السفر واستحصال الموافقات والتأشيرات المفترضة”، مضيفا ان “هناك متابعة لأعمال مشروع مطار كربلاء الذي سيرى النور خلال الاشهر المقبلة”، مشيرا إلى “ان هناك تعاونًا كبيرًا بين وزارة النقل والعتبة الحسينية المقدسة”.
وبالتزامن مع هذه الحشود الغفيرة استنفرت مختلف الاجهزة والمؤسسات الحكومية العراقية طاقاتها لتأمين الزيارة، الى جانب الجهد المدني الكبير والمتمثل بالمواكب الحسينية التي تقدم خدماتها ايضا لأطول مسيرة في تاريخ البشرية حيث انتشرت آلاف المواكب والهيئات على الطرق المؤدية الى المدينة المقدسة لتقديم انواع الخدمات للزوار.
وترجح التقديرات مشاركة أكثر من خمسة وعشرين مليون زائر من داخل وخارج العراق في الزيارة، وسط إجراءات امنية وخدمية استثنائية يشترك في تأمينها أكثر من 50 ألف عنصر امني الى جانب عشرة آلاف موكب خدمي فضلا عن عشرين الف منتسب من العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين، معززين بأكثر من عشرة آلاف متطوع.
تغطية اعلامية عالمية
ويغطي هذه المسيرات المليونية، مراسلين من ايران، سوريا، لبنان، الکویت، بريطانيا، امریکا، کندا، فرنسا، باکستان، الهند، کولومبیا، ترکیا، الصين، افغانستان، البحرین، هولندا، الیمن، السعودية، مصر، عمان ودول اخرى، حيث قام اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية بالتعاون مع المؤسسات العراقية بتقديم الخدمات والامكانيات لـ650 اعلامي ومؤسسة اعلامية ومن بينهم وسائل اعلام ايرانية لتغطية مراسم زيارة الاربعين المليونية، من البصرة في أقصى جنوب العراق الى مدينتي طوز وتازه في شمال العراق.
وفي سياق متصل، وصل النائب الأول لرئيس الجمهورية الايرانية، إسحاق جهانغيري، اليوم الى النجف الأشرف بالتزامن مع ذكرى أربعين الامام الحسين عليه السلام، حيث كان في استقباله محافظ النجف الأشرف ورئيس ممثلية الجمهورية الإسلامية في العراق.
وأشاد نائب الرئيس الايراني بضيافة العراقيين وحكومتهم سيما تقديم كافة الخدمات للزائرين بمسير النجف – كربلاء، مبيّنا أن عدد الايرانيين الذين عبروا الحدود نحو العراق للمشاركة بالمراسم تخطى 2 مليون مواطن بالاضافة الى عبور مواطني دول أخرى من ايران، ونوه جهانغيري باستباب الامن في العراق عبر جهود الشعب والحكومة والقوات المسلحة، مؤكدا أن العراق استعاد كامل سيادته بعد اجتثاث المجموعات التكفيرية، وسيلتحق جهانغيري بموكب عشاق أهل البيت عليهم السلام في المسير من النجف الأشرف الى كربلاء المقدسة في مراسم أربعين الإمام الحسين عليه السلام، كما سيزور جهانغيري حرم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، في زيارته التي تستغرق يوما واحد في العراق، ويرافق جهانغيري في زيارته هذه وزير الشباب والرياضة الإيراني.ml 

 

المشاركة

اترك تعليق