كنوز ميديا –  أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الخميس، أن ابرز الضباط المتورطين في سقوط الموصل وبالتعاون مع البارزاني هم من الكرد، مبينا ان عدم تفعيل الملف ومحاسبة المقصرين يعود الى ضغط رؤساء الكتل  السياسية على القضاء.
 
وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت في تصريح صحفي ان “تقرير لجنة الامن والدفاع النيابية اتهم بشكل مباشر رئيس الاقليم مسعود البارزاني في سقوط الموصل واحيل التقرير الى القضاء ولم يفعل”.
 
واضاف ان “اغلب الضباط في الجيش المتورطين مع مسعود بارزاني في سقوط الموصل هم اكراد بينهم رئيس اركان الجيش بابكر زيباري وامر لواء سنجار الذي سلم الاسلحة للبيشمركة”.
 
واوضح ان “هناك ضغوط كبيرة من رؤساء الكتل على القضاء وراء عدم تفعيل القضاء للملف ومحاسبة المتسببين بسقوط الموصل”. ml 
المشاركة

اترك تعليق