كنوز ميديا/متابعة …

اكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية، محمد شياع السوداني، اليوم الخميس، ان السبب في تقليص حصة إقليم شمال العراق في الموازنة الاتحادية لعام 2018، هو التلاعب الكبير بأعداد الموظفين وعناصر البيشمركة.

وقال السوداني في بيان   إن ‘الحكومة قررت تخفيض حصة إقليم شمال العراق من 17% إلى 12.6% من الميزانية العامة للبلاد، لوجود تلاعب من قبل السلطة المحلية في الإقليم بأعداد الموظفين وعناصر الأمن”.

وأضاف أن “نتائج الاستفتاء باتت بحكم الملغية والمطلوب من السلطة المحلية في الإقليم هو إعلان التزامها بقرار المحكمة الاتحادية”.

يذكر ان رئيس الوزراء حيدر العبادي اكد في مؤتمره الصحفي الاسبوعي على تخفيض ميزانية اقليم شمال العراق من 17% الى 12.6% من الميزانية الاتحادية وتقسيمها حسب نسبة السكان بين محافظات العراق كافة

المشاركة

اترك تعليق