كنوز ميديا/ بغداد…

أعلن قائد حرس الحدود الإيراني في محافظة خوزستان العميد عبد الله نظر بور، الخميس، أن اكثر من 110 آلاف زائر من رعايا مختلف الدول دخلوا الى العراق عبر منفذ الشلامجة الحدودي لأداء مراسم زيارة الأربعين في مدينة كربلاء.

ونقل موقع وكالة انباء الجمهورية الإسلامية في خبر تابعته /كنوز ميديا/ عن العميد بور قوله خلال تفقده منفذ الشلامجة الحدودي إنه ” لا توجد مشكلة خاصة في عبور الرعايا الاجانب من منفذ الشلامجة الحدودي بين إيران والعراق في ضوء التخطيط الجاري في مختلف المجالات والبنية التحتية المتوفرة فيه.”

وأضاف بور، أنه “نظرا للتمهيدات المتخذة والخطط المرسومة في هذا الصدد فان الرعايا الاجانب يعبرون الحدود بمنتهي الهدوء والراحة والارتياح الكامل”، مشيرا الى انه “وفيما يتعلق بموضوع شؤون الزوار، خاصة الرعايا الأجانب، يبذل الجانب العراقي اقصى درجات التعاون والتنسيق”.

يذكر ان منفذ الشلامجة الحدودي يعتبر المنفذ الوحيد بين المنافذ الحدودية الايرانية الثلاثة مع العراق (الى جانب مهران ‘غرب’ وجذابة ‘جنوب غرب’) المخصص لعبور الرعايا الاجانب الى العراق للمشاركة في زيارة الاربعينية.

يذكر أن ” منفذ خسروي أيضا في محافظة كرمانشاه غرب إيران (يقابله منفذ المنذرية العراقي) كان من المقرر فتحه امام زوار الاربعينية الا ان هذا الامر لم يحدث لاعتبارات امنية خاصة لدى الجانب العراقي.

المشاركة

اترك تعليق