كنوز ميديا – مواقع التواصل الاجتماعي

كتب الشيخ فلاح القريشي في صفحته الشخصية

زواج القاصرات من وجهة نظر دينية
الموارد التي يجب أن يتم النقاش حولها في مسألة زواج القاصرات من وجهة نظر دينية – والا فان محاولة تحريف الحديث وتجهيله من قبل العلمانيين ينم عن جهل واضح في ملاكات التشريع وزوبعة اعلامية في محاولة لزيادة حظوظهم الانتخابية بعد فشلهم في ميدان الحياة الاجتماعية بمستواها الفكري والثقافي ليتجهوا باتجاه التهريج -.
المحاور:
1- مشروعية الزواج.
2- التفريق بين عقد النكاح والدخول بالمرأة.
3- شمول هذا المبدا – زواج القاصرات – بأحكام الزمان والمكان وتغييرها بحسب ذلك المبنى من الاجتهاد.
4- تدخل الولي الفقيه وتعديل تلك المادة من الحكم فتصبح قانونا..
والمطلع على ملاكات التشريع الديني يلاحظ بالضرورة عدم قبول الاسلام بهذا المبدأ وذلك لأنه فرض:
1- الكفؤية..
2- دية الافضاء ووجوب النفقة لحين اندمال الجرح في حال الدخول قبل البلوخ وحتى بعده الا ان ثبوت الدية فيه أقوال ولكن في وجوب النفقة شبه اتفاق..
3- الولاية للاب أو الجد في العقد..
4- البلوغ والرشد للمرأة في حالة فقد الولي.. واعتبار العقود فضولية لحين بلوغ المرأة ويثبت لها الخيار في التثبت أو الفسخ..
عموما المسألة فيها تفاصيل عدة وتفريعات لذا ان لم يكن الشخص خبيرا في هذا المجال فهو مهرج..

المشاركة

اترك تعليق