كنوزميديا 
 
كشفت لجنة الهجرة والمرحلين النيابية, اليوم الخميس, عن صرف مبالغ مالية لكل عائلة عائدة إلى المناطق المحررة ضمن موازنة العام المقبل, مبينة أن تلك المبالغ تهدف الى تشجيع العوائل على اغلاق ملفات النزوح والاستقرار مجددا في مناطقهم”.
وقالت عضو اللجنة نهلة الهبابي في تصريح صحفي تابعته ” كنوزميديا ، إن “الحكومة خصصت مليون ونصف المليون دينار لكل عائلة نازحة عائدة إلى مناطقها ضمن موازنة العام المقبل”، مبينا أن “شروط صرف المبالغ هو إغلاق ملف النزوح من قبل المواطنين وتقديم ملفات العودة والسجل الأمني وعدم المطلوبية”.
وأضافت الهبابي أن “تخصيص تلك المبالغ لا تكفي للعوائل النازحة ما خسرته من  اموال ومنازل واثاث خلال مدة النزوح الا انها قادرة على سد بعض الحاجات الاساسية وتمكين المواطن من الاستقرار في مناطقه”.
واشارت إلى أن “اللجنة سترفض وبشكل قاطع مقترح الحكومة بقطع رواتب الموظفين كما كان العام المقبل وتحويله الى مخصصات مالية للنازحين كونها تذهب الى جيوب الفاسدين في الادارات المحلية”. ss 
المشاركة

اترك تعليق