كنوزميديا 
أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين , اليوم الخميس, أن الأولوية الوطنية الأساسية لروسيا في القرن الحادي والعشرين، تكمن في تنمية منطقة الشرق الأقصى”.
جاء ذلك في مقالة كتبها الرئيس فلاديمير بوتين بمناسبة قمة “التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ” التي ستنطلق فعاليتها يوم 10 نوفمبر في دانانغ الفيتنامية.
ونشرت المقالة تحت عنوان “قمة آيبك الخامسة والعشرين فى دانانغ: معا نحو الازدهار والتنمية المتجانسة على موقع الكرملين بالإنترنت، ونشرت وكالة بلومبرغ نسختها باللغة الإنجليزية.
ونوه بوتين بأن الحديث يدور عن إقامة بمنطقة الشرق الأقصى الروسي “منطقة نمو” تتضمن الاستثمار الواسع النطاق للموارد الطبيعية، ودعم قطاعات الصناعة العالية التكنولوجية المتقدمة.
وشدد على ضرورة الاستثمار في رأس المال البشري، وفي التعليم والصحة، وفي تشكيل مراكز بحوث علمية قادرة على المنافسة.
وأعرب رئيس الدولة عن أمله بأن يساهم “الشركاء الأجانب وخاصة من دول منتدى آبيك بشكل فاعل في تنفيذ هذه البرامج والمشروعات”.
وأشار بوتين في المقالة إلى “روح الشراكة الفريد في آيبك” وشدد على أن ذلك يجري بفضل سعي دول المنطقة إلى التعاون على أساس مبدأ التوافق والإجماع والطوعية والاحترام المتبادل والعثور على الحلول الوسط بغض النظر عن الوضع السياسي السائد”. ss 
 
المشاركة

اترك تعليق