قالت شبكة التواصل الإجتماعي تويتر عن إطلاق التعديل المنتظر والسماح للمستخدمين باستخدام 280 حرف في التغريدة لجميع المستخدمين الذين يستخدمون اللغات المدعومة، بما في ذلك اللغة الإنجليزية،  بدلاً من 140 كما كان في السابق .
وكانت الشركة قد أعلنت لأول مرة عن خطة مثيرة للجدل لتجاوز عدد 140 محرفاً التقليدية ضمن التغريدة الواحدة في شهر سبتمبر/ايلول، وأشارت حينها إلى أن الزيادة في عدد المحارف تسمح للمستخدمين بالتعبير عن المزيد من الأفكار.
وكان الرئيس التنفيذي قد اعلن قبل اسابيع انهم بصدد تطبيق فكرة 280 حرف قريباً في خطوة لقيت معارضة شديدة من البعض وتأييد شديد من البعض الآخر إلا ان اعتماد التوسع في نهاية الأمر يعني ان تويتر قد وجدت أنها مفيدة للكثير وتساهم في زيادة التفاعل بحسب دراسات اجرتها الشركة .
وكانت الزيادة في عدد المحارف متاحة في البداية لمجموعة مختارة من مستخدمي تويتر على سبيل التجربة، وأشارت الشركة في وقت الإعلان الأصلي إلى وجود بيانات تدعم قرارها المتعلق بكيفية تأثير قيود المحارف على المستخدمين بشكل مختلف تبعاً للغة المستعملة، وتحدثت تويتر إن لغات مثل اليابانية والكورية والصينية تسمح بالتعبير عن ضعف كمية المعلومات في محرف واحد، مقارنة مع الإنجليزية والإسبانية والبرتغالية أو الفرنسية.
وقررت تويتر يومنا هذا توسيع التغريدة الواحدة لتصبح 280 محرفاً للغات المعتمدة، مما يعني بأنها لن تتوفر للغات اليابانية والصينية والكورية، ويفترض أن يصل هذا التحديث للعملاء خلال الأيام القليلة القادمة.
وتعتقد تويتر أن الناس يقضون وقتاً أقل في تحرير التغريدات ضمن محرر الكتابة، ويدل هذا على أن وجود مساحة أكبر للتعبير من خلال عدد محارف أكبر سوف يجعل من السهل على الناس تغريد الأفكار ضمن تغريدة واحدة، بحيث يتمكنوا من قول ما يريدون قوله وإرسال تغريدات بشكل أسرع من ذي قبل، وقد يؤدي قرار المنصة إلى زيادة عدد المستخدمين الذين يتفاعلون مع الخدمة. ml 
المشاركة

اترك تعليق