كنوز ميديا –  أكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني محما خليل ان حزبه مستعد لإنهاء جميع النقاط الخلافية مع بغداد مقابل شرط وحيد”.
وقال خليل خلال تصريحات صحفية اليوم الاربعاء تابعتها ” وكالة [كنوز ميديا]،” ان “حكومة كردستان ملتزمة بتسليم كافة المنافذ الحدودية البرية والجوية إلى الحكومة المركزية شريطة أن تعاد نسبة الـ 17 ٪ في الموازنات السنوية لحين اجراء التعداد السكاني”, موضحا أن “نسبة الـ 17 ٪ اقرت منذ 2005 وبقرار حكومي وبرلماني وعلينا الالتزام بتلك القرارات”.
وكشف خليل عن “زيارة مرتقبة لوفد من اربيل إلى بغداد لحوار مع الحكومة الاتحادية بشأن القضايا العالقة، مؤكدا أن الوفد لن يضع شروطا مسبقة للحوار.
وقال إن “الوفد الكردستاني الذي سيصل إلى بغداد الاسبوع المقبل سيضم جميع المكونات السياسية في كردستان، ولن يحمل اي شروط مسبقة وسيفتح جميع الملفات المتعلقة بين كردستان والحكومة الاتحادية من اجل التوصل إلى صيغة توافقية وملزمة للطرفين”.
وسعى الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى إشراك الأمم المتحدة في تهيئة أرضية مناسبة لبدء الحوار مع بغداد، فيما تصر أطراف سياسية كردية على ضرورة تشكيل حكومة مؤقتة لتتولى هذه المهمة”.
ml
المشاركة

اترك تعليق