كنوز ميديا – متابعة مواقع التواصل الاجتماعي
كتب ربيع نادر في صفحته الشخصية مايلي
لا احد قادر على نكران ارتباط فصائل الحشد الرئيسة بزعاماتها السياسية، بمعنى ان القول بان الحشد مرتبط فقط برئيس الوزراء هي حقيقة منقوصة، فالفصائل الرئيسة تتحرك برخصتين الاولى يصدرها الزعيم السياسي والثاني يصدرها رئيس الوزراء، وهناك امثلة كثيرة على هذا الكلام. 
ما لفتني هو الايعاز الذي اصدره السيد مقتدى الصدر لسرايا السلام اليوم في كركوك..
وعليه نستطيع ان نوجز حالتين في حركة الفصائل المسلحة في العراق:
الاولى تضم مجموعة تجهد لتقول (وقد لا تفعل بعضها) انها لا تمارس سلطتها على فصائلها الموجودة داخل الحشد الشعبي وتركت الامر لرئيس الوزراء،
والثانية الحالة التي حصلت اليوم، فالسيد مقتدى كما يبدو لايجد نفسه مضطرا للتغطية (حتى امام الاعلام) على سلطته الحصرية على “سرايا السلام”.

المشاركة

اترك تعليق