طرحت شركة أبل هاتف آيفون X الجديد مع شاشة من نوعية OLED والتى تتميز بالدقة العالية وتوفير المزيد من التباين والتشبع، لكنها أيضا معرضة لما هو معروف بـ”حرق الشاشة”، وللتأكد من أن العملاء يفهمون أن هاتفهم البالغ سعره 1000 دولار يمكن أن يعانى من بعض الأمور فى المستقبل، حدثت شركة أبل صفحة دعم الخاصة بشاشة هاتف آيفون X لشرح كيفية عمل شاشة أوليد.
وتوضح الشركة أن التحولات الطفيفة فى اللون عند عرض الشاشة خارج زاوية القراءة بهاتف آيفونX  أمر طبيعي تماما، كما قالت إن شاشات الـOLED تظهر تغييرات بصرية طفيفة مع الاستخدام على المدى الطويل، خاصة مع الصورة عالية التباين عند عرضها على الشاشة لفترات طويلة من الزمن.
جدير بالذكر أن هذه المشكلات عانى منها بالفعل مستخدمو هواتف جوجل بيكسل 2 الحديثة المزودة بنفس نوع الشركة، وظهرت العديد من الشكاوى ضد هاتف جوجل، لذلك قررت أبل أن تأخر خطوة استباقية لتجنب التقارير المشابهة.
عقب استلام المستخدمين هواتفهم الجديد قام بعضهم بتجربة إلقائها على الأرض من أجل اختبار قوتها، وهو الأمر الذى أحدث كسرا بالشاشة من الأمام والخلف، حيث إن شاشة آيفون X الجديد مصنوعة من الزجاج، وتوجه المستخدمين لإظهار هذا العيب عبر موقع تويتر.
من بين العيوب الأخرى التى رصدها المستخدمون بعد تجربة هاتف أبل الجديد، هو عدم قدرة ميزة face ID على التمييز بين ملامح الأخوة الأشقاء، الأمر الذى أدى فى إثارة شكوك المستخدمين حول دقة هذه الميزة.  ml 
المشاركة

اترك تعليق