كنوز ميديا/ بغداد

 

 

حمل منسق عام حركة التغيير المعارضة، عمر السيد علي، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود برزاني، بالدرجة الاساس والاتحاد الوطني مسؤولية “الاخفاقات والهزائم” التي يمر بها شمالي العراق”.

وقال علي، في مقابلة تلفزيونية  ، اليوم الثلاثاء, إن “كردستان تواجه أوضاعا سياسية وإقتصادية مضطربة بسبب السياسات التي أنتهجها الحزبان الحاكمان الحزب الديمقراطي و الإتحاد الوطني خلال ربع قرن من حكمهما”.

مشيرا الى أن الحزبين الرئيسيين قاما بتشكيل مجلس أعلى للاسفتاء مع الأحزاب المتناغمة معمها دون الإمعان والنظر في نتجية العملية التي انقلبت على كردستان.

واشار الى ان “حركة التغيير مصرة على مطالبها التي قدمتها الى الأحزاب الحاكمة في إشارة الى مقترح حل الحكومة الحالية تمهيدا لتشكيل حكومة إنقاذ وطني لإدارة المرحلة الراهنة ولتهدئة الأوضاع المتأزمة”، مبينا أنها ستلجأ إلى خيارات أخرى في حال لم تستجب الأحزاب الحاكمة لمطالبها دون التطرق عن طبيعة الخيارات الواردة أمام التغيير التي تعد حركة جماهيرية واسعة في شمالي العراق”.

المشاركة

اترك تعليق