كنوزميديا 

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، إنه لا يسعى إلى ترشيح نفسه لولاية رئاسية ثالثة (في انتخابات 2022)، مؤكدا عدم تعديل دستور بلاده خلال الفترة الحالية.
جاء ذلك خلال لقاء تلفزيوني للسيسي تابعته  كنوزميديا ” اليوم الثلاثاء، أنه سيحترم الدستور الذي يقر فقط مدتين رئاسيتين للرئيس، في إشارة غير مباشرة لرغبته في إمكانية الترشح لولاية ثانية والتي لم يعلن عنها بعد.
وأضاف “لا يناسبني كرئيس أن أجلس يوما واحدا ضد إرادة الشعب المصري، وهذا ليس مجرد كلام أقوله فقط كحديث للتلفزيون، فهذه قيم أعتنقها ومبادئ أنا حريص عليها”.
وأوضح أنه “مع الحفاظ على فترتين رئاسيتين مدة الواحدة منهما 4 أعوام”، مؤكداً أنه “ليس مع إجراء أي تعديل في الدستور في هذه الفترة”.
وتنص المادة 140 من الدستور المصري على أنه “ينتخب رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات ميلادية، تبدأ من اليوم التالي لإنهاء مدة سلفه، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا لمرة واحدة”.
وشهدت الأشهر الماضية دعوات برلمانية، لإجراء تعديلات دستورية بغية زيادة صلاحيات رئيس البلاد الذي من حقه تعديل الدستور. ss 

المشاركة

اترك تعليق