كنوزميديا 
أظهر تقرير نشرته وكالة “بلومبرغ”، اليوم الثلاثاء، أن الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال خسر أكثر من مليار دولار خلال الـ 48 الساعة الماضية.
 
وأطلقت الرياض، الأحد الماضي، حملة لمكافحة الفساد، حيث قامت السلطات المختصة بإيقاف أمراء ووزراء ومستثمرين من بينهم الأمير الوليد بن طلال ووزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبد الله.
 
وذكرت الوكالة الاقتصادية أن صافي ثروة الأمير السعودي تراجعت إلى 17.8 مليار دولار، بعدما خسرت “المملكة القابضة”، وهي شركة استثمارية أسسها الأمير، نحو 1.3 مليار دولار من قيمتها السوقية، وأغلق سهمها تعاملات أمس الاثنين عند أدنى مستوى لها منذ ديسمبر/كانون الأول 2011. ss 
المشاركة

اترك تعليق