كنوز ميديا/بغداد..

قال الرئيس السوري بشار الأسد أن الحرب في سوريا، سيما ما يتعلق بقضايا الهوية والانتماء، تشكل تهديداً وجودياً للأمة العربية برمتها.

جاءت تصريحات الأسد خلال لقاء عقده، اليوم الإثنين، مع مفكرين وكتاب عرب شاركوا في مؤتمر “الواقع العربي بعد مئة عام على وعد بلفور” الذي استضافته دمشق على مدى اليومين الماضيين.

ووصف الأسد قضايا الهوية والانتماء في الحرب بسوريا بـ”الأخطر”، مؤكدا أن “ما تتعرض له سورية اليوم يمثل امتدادا بشكل أو بآخر لما تعرضت له الأمة العربية على مدى أكثر من مئة عام من محاولات الغزو الفكري والعقائدي وتشويه مفهوم الهوية

المشاركة

اترك تعليق