كنوزميديا  
اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية علي اكبر ولايتي ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستواصل وقوفها إلى جانب سوريا على الصعد كافة وستستمر في دعمها في معركتها ضد الإرهاب.
علي اكبر ولايتي قدم خلال لقاء وزير الخارجية السوري وليد المعلم في دمشق، التهنئة بالانتصارات الأخيرة على “داعش” الإرهابي في شرق سورية والتي تمثل انتصارا لمحور المقاومة في المنطقة وهزيمة للمشروع الصهيوني الأمريكي التخريبي وداعميه.
بدوره عرض وزير الخارجية السوري آخر التطورات الميدانية والسياسية في سورية مثنيا على الانتصارات العسكرية المهمة التي يحققها الجيش العربي السوري البطل بالتعاون مع الحلفاء والأصدقاء والتي كان آخرها تحرير مدينة دير الزور الذي قضى على المخططات التي تحاك ضد سوريا.
وأكد المعلم أن سوريا ماضية في حربها على الإرهاب التكفيري ومن يدعمه على كل الأراضي السورية حتى تحقيق النصر وعودة السلام والاستقرار إلى كل شبر من أراضيها معربا عن تقدير سوريا للدعم الكبير الذي تقدمه الجمهورية الإسلامية الإيرانية لها.ss 
المشاركة

اترك تعليق