كنوزميديا
 
أعلنت السفارة التركية في واشنطن، الإثنين، أنها استأنفت “في شكل محدود” منح التأشيرات في الولايات المتحدة، وذلك بعيد إجراء مماثل أعلنته واشنطن، ما ينهي تعليقا لهذه الخدمات استمر نحو شهر بسبب أزمة دبلوماسية بين البلدين.
وكتبت السفارة على حسابها في “تويتر”، اليوم (6 تشرين الثاني 2017)، أن “تركيا تستأنف استقبال طلبات التأشيرات من المواطنين الأميركيين في بعثاتها الدبلوماسية والقنصلية في الولايات المتحدة في شكل محدود”.
وقد أعلن مصدر دبلوماسي، في وقت سابق اليوم، أن الخدمات القنصلية الأميركية في تركيا استأنفت منح تأشيرات دخول “بشكل محدود” بعد نحو شهر من وقفها احتجاجا على توقيف موظف محلي في القنصلية بإسطنبول. وأتى هذا الإجراء عشية زيارة يقوم بها رئيس الوزراء، بن علي يلدريم، للولايات المتحدة.
وتشهد العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة العضوين في حلف شمال الأطلسي، توترا منذ أشهر، وتدهورت بشكل إضافي بعد توجيه تهمة “التجسس” إلى موظف تركي في القنصلية الأميركية في إسطنبول مطلع تشرين الأول.
وردا على توقيفه، أعلنت السفارة الأميركية في 8 تشرين الأول، تعليق خدمات التأشيرات لغير الهجرة في جميع بعثاتها التركية، فردت أنقرة بدورها بإجراءات مماثلة.   ss 
المشاركة

اترك تعليق