كنوزميديا 
أعلنت الشرطة الأميركية اليوم الاثنين، أن دوافع مطلق النار فى تكساس “عائلية” وليست دينية أو عرقية.
وصرح الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أن إطلاق النار الذي أدى الى سقوط 26 قتيلا فى ولاية تكساس الأميركية لا يطرح مشكلة ضبط الأسلحة بل الصحة العقلية لمنفذه.
وقال ترامب فى مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبى في طوكيو أن “الصحة العقلية هي المشكلة هنا ليست قضية مرتبطة بالأسلحة”.
وكانت المتحدث باسم إدارة الأمن العام في تكساس أعلن في وقت سابق، من اليوم الاثنين، مقتل 26 شخصا، وجرح حوالي 20 آخرين، جراء إطلاق نار وقع داخل كنيسة بمدينة ساذرلاند سبرينغز بولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة.ss 
المشاركة

اترك تعليق