كنوزميديا

 

 

وافقت وزارة الداخلية، الإثنين، على نقل العشرات من أبناء تلعفر من شرطة طوارئ نينوى إلى مديرية شرطة تلعفر.

وبحسب الوثائق التي نشرتها، النائبة نهلة هبابي، في صفحتها على موقع “فيسبوك”، اليوم (6 تشرين الثاني 2017)، فإنه حصلت موافقة وزير الداخلية على نقل المنتسبين المرفقة أسماؤهم بالقوائم من شرطة طوارئ نينوى إلى مديرية شرطة تلعفر، بهدف “تعزيز الأمن والاستقرار للحفاظ على مكتسبات النصر على مجاميع الإرهابية وكي يستتب الأمن من خلال استحداث مراكز الشرطة في قضاء تلعفر وتوابعها”.

وكانت القوات المشتركة تمكنت من استعادة قضاء تلعفر من سيطرة تنظيم داعش، في شهر آب الماضي.ss 

 

 

 
المشاركة

اترك تعليق