كنوز ميديا/بغداد..

 ابدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه، من تقارير عن استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

وجاء في بيان صدر عن غوتيريش ونشره المكتب الإعلامي للمنظمة الدولية   ، أن الأمين العام يأمل أن تركز جميع الأطراف جهودها على ضمان استمرارية مؤسسات الدولة اللبنانية وفقا لدستورها ولمصلحة أمن البلاد واستقرارها.

وأكد غوتيريش تمسك الأمم المتحدة بدعم أمن لبنان وسيادته ووحدة أراضيه.

وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أعلن، السبت، من العاصمة السعودية الرياض، عن استقالته من منصبه، معربا عن الخشية من تعرضه للاغتيال. وفي كلمة متلفزة قال الحريري أن الأجواء السائدة في لبنان تشبه تلك التي سبقت اغتيال والده رفيق الحريري، في عام 2005. وهاجم الحريري حزب الله اللبناني واتهمه بزرع الفتن والتطاول على سلطة الدولة بدعم من إيران.

ويوم السبت أيضا، قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن استقالة الحريري “مغامرة أمريكية إسرائيلية سعودية جديدة” في المنطقة، وإن الحريري “قرر التنحي من منصبه تحت ضغوط سعودية”.

من جانبه، أعلن الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، أن استقالة رئيس وزراء البلاد، سعد الحريري، تمثل “قرارا سعوديا أُجبر الحريري عليه، ولم تكن رغبته، ولا إرادته، ولا قراره”

المشاركة

اترك تعليق