كنوز ميديا / بغداد

يحاول باحثون امريكان في الوقت الحالي بذل جهود حثيثة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، من أجل حل لغز مرض جلدي نادر يعرف بـ”جدري القردة” يستشري اليوم في عدد من البلدان الأفريقية.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست في خبر  أن ” المرض الجديد الذي يدعى بـ” جدري القردة” يندرج ضمن الامراض الجدرية التي تنتقل من الحيوان الى الانسان نتيجة الاتصال بينهما”.

واضافت أن ” اعراض المرض الجديد الذي ظهر في افريقيا لاول مرة بارتفاع في درجة حرارة الجسم وطفح جلدي يتحول إلى بثور بارزة تشبه أعقاب السجائر، ولا يوجد حتى اليوم أي لقاح ضد المرض.”

وتابعت أن ” المصابين يمكنهم الوقاية من المرض في حال استفادوا من الرعاية الصحية،فيما اكد  خبراء إن التلقيح ضد الجدري العادي يخفف من وطأة جدري القردة”.

ويشتبه الباحثون في أن تكون الجرذان والسناجب مصدرا للمرض، وتم جلب عدد منها وسحبت عينات من دمها بعد التخدير.

يذكر أن المرض يتسبب في وفاة واحد من كل عشرة اشخاص بينما يشكل خطورة كبيرة على حياة الاطفال.

المشاركة

اترك تعليق