كنوز ميديا/ وكالات

 

دعا وزير التربية محمد إقبال الحكومة ونواب محافظة نينوى للتكاتف من اجل محو آثار الارهاب وتضمين موازنة عام 2018 ملف اعمار المحافظة والتخصيصات المالية المتعلقة بذلك .

 

وقال اقبال في بيان لوزارة التربية  , ان اول خطوة لاعمار نينوى تضمين الملف في موازنة 2018 وتحشيد الجهد الدولي لذلك فضلا عن إطلاق الميزانيات السابقة للمحافظة من أجل إعطاء الزخم في الواقع الاعمار والخدمات ، مبينا ان الارهاب امعن في الحاق الضرر بمحافظة نينوى “.

 

واضاف ” ان دراسة واقع نينوى اليوم يبعث على الاحباط و انها لم تر من عمليات الاعمار وإعادة بناء وتأهيل البنى التحتية سوى الشيء اليسير ، وعدم قدرة الحكومة المحلية لوحدها على النهوض بهذه المهمة بسبب هول الدمار الذي حل بالمرافق الصحية والتعليمية والخدمية “.

 

واكد ” ان نينوى لا زالت تعاني من آثاره وتحتاج الى جهود كبيرة من اجل اعادة اعمار مبانيها واعادتها الى سابق عهدها ” .

 

وتابع ” ان كثرة الوعود وقلة التنفيذ احدث حالة إحباط لدى سكان نينوى ممن كانوا يتطلعون لاعمار محافظتهم بسرعة اكبر مما دفع بعدد منهم للهجرة العكسية من المحافظة ، لافتا الى أن نينوى تضم اكثر من ٣ ملايين نسمة في حين ان تخصيصاتها من الموازنة تتساوى مع غيرها من المحافظات التي تقل عنها بنسب السكان والمساحة والاهمية

المشاركة

اترك تعليق