كنوز ميديا/ وكالات

 

 

أكدت الجماعة الإسلامية، ان الاتحاد الإسلامي الكردستاني والتغيير الأقرب لها منهجاً وموقفاً وإمكانية التحالف معهما بعد الانتخابات، فيما عدت التحالفات مع حزب البارزاني بأنه أمر مستحيل”.

وقال رئيس كتلة الجماعة الإسلامية  حسين اسماعيل خلال بيان صحفي  حصلت “ألاتجاه برس” على نسخة منه اليوم الاحد إن “الجماعة الإسلامية وبقية الأحزاب الكردية ستدخل ربما جميعها بقوائم منفردة في انتخابات الإقليم المقبلة وتكون التحالفات بعد ظهور النتائج”.

وأضاف أن “الاتحاد الإسلامي الأقرب الى الجماعة الإسلامية منهجا والتغيير من ناحية المواقف”، مشيرا الى انه “من الممكن الحديث معهم والتحالف حول تشكيل الحكومة بعد الانتخابات”.

وعد اسماعيل “التحالف مع حزب البارزاني في الانتخابات او بعدها بأنه أمر مستحيل ومستبعد

المشاركة

اترك تعليق