كنوز ميديا/ وكالات

 

 

اكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اهمية استغلال كل الفرص والامكانيات من اجل تدعيم الامن والاستقرار في البلاد ووضع جدول زمني محدد لاعادة النازحين الى مناطقهم، وتفعيل عوامل التنمية الاقتصادية والاهتمام بالمستوى المعيشي والخدمي للمواطنين.”

وبحسب بيان لمكتب الجبوري  اليوم الاحد, بحث الجانبان خلال لقائهما اليوم اخر التطورات على المستويين السياسي والامني، ومعطيات مرحلة ما بعد داعش ، بعد ان اوشك العراق على انهاء وجود هذه العصابات الارهابية على ارضه، والانتصارات المهمة التي حققتها قواتنا الامنية البطلة في مناطق غربي الانبار والتي كان اخرها تحرير قضاء القائم والذي يعد ايذانا بانتهاء الارهاب في العراق.

كما تناول اللقاء سبل حل المشاكل وانهاء الازمات ،خصوصا الازمة بين حكومتي المركز والاقليم عبر تدعيم الحوار واحترام الثوابت الوطنية وتحكيم الدستور في كل القضايا العالقة.

واختتم اللقاء بتاكيد رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء ضرورة فتح آفاق جديدة من التعاون مع دول الجوار والدول الاقليمية بما يعزز الواقع الاقتصادي للعراق ويقوي اواصر حسن الجوار”.

المشاركة

اترك تعليق