كنوز ميديا/بغداد..

كشف نائب وزير الدفاع الروسي دميتري بولغاكوف، عن أن دبابة “T-90M” تخضع حاليا لاختبارات لرفع مستوى المواصفات القتالية الأساسية لهذه الدبابة المعدلة إلى الحد الأقصى.

وقال بولغاكوف، إن المهندسين والمصممين بذلوا كل ما في وسعهم، للاستفادة من الإمكانيات المتاحة في إطار تصميم هذه الدبابة لرفع كفاءتها القتالية.

فقد ازدادت على سبيل المثال، إمكانيات قائد الدبابة في مراقبة ميدان المعركة، والبحث عن الأهداف بمساعدة منظار تسديد جديد متعدد القنوات، يتصف بزاوية رصد عريضة، كذلك ازدادت احتمالات تدمير الأهداف، بفضل تركيب منظومة جديدة للتحكم بالنيران، تتميز بفعالية زائدة.

كما أضاف نائب وزير الدفاع، أن تركيب منظومة الرؤية الدائرية زاد من إمكانيات طاقم الدبابة لتقدير الموقف في خضم المعركة. كذلك أدخلت قناة ثانية مستقلة، لإطلاق النار من رشاش يتم التحكم به عن بعد، إضافة إلى تنقيح آلية التعمير، لتأمين إمكانية استخدامها لطلقات جديدة دقيقة قادرة على اختراق الدروع.

أما حماية الدبابة، فقد ازدادت بفضل تركيب وحدات جديدة للحماية التفاعلية، من طراز “ريليكت” في مقدمة الدبابة، وعلى جانبيها، وفي مؤخرتها. كذلك تم تركيب صفائح شبكية في مناطق الضعف، إضافة إلى إمكانية تركيب منظومة للحماية الإيجابية.

كما رفع المهندسون من قدرة محرك الدبابة الجديدة، ووضعوا كاميرا للرؤية الخلفية، وأضافوا شاشة لسائق الدبابة، تمكنه من قراءة عدادات المحرك بما في ذلك درجة حرارة منظومة تسخين زيت المحرك تحت ظروف درجات الحرارة المنخفضة.

وفي ختام حديثه، ذكر نائب وزير الدفاع أن كل هذه التعديلات ستؤمن عدم تخلف سلاح الدبابات الروسي، عن الأسلحة الأجنبية قبل وصول خط إنتاج دبابات “أرماتا” إلى المستوى المخطط 

المشاركة

اترك تعليق