كنوز ميديا/بغداد..

حمل النائب عن محافظة المثنى عبد العزيز الظالمي، الأحد، الحكومة الاتحادية مسؤولية “اهمال” المحافظة وعدم مراعاتها من الناحية المالية، محذرا من “كارثة” إنسانية في المحافظة.

وقال الظالمي في تصريح  إن “محافظة المثنى تواجه كارثة إنسانية بسبب شحة المياه ونقص كبير في توفير المستلزمات الطبية”، مؤكدا أن “المحاصصة السياسية داخل المحافظة اثرت بشكل او بآخر على اهمال المحافظة وعدم مراعاتها”.

وأشار الظالمي إلى أن “المحافظة تواجه كارثة حقيقية تستفحل يوما بعد آخر”، داعيا مجلس النواب إلى “تخصيص أموال كافية لسد النقص الحاصل داخل المحافظة”.

المشاركة

اترك تعليق