كنوز ميديا/بغداد..

كشفت صحيفة “صنداى تايمز” البريطانية، الأحد، عن تعرض نائب رئيسة وزراء بريطانيا داميان جرين لفضيحة جنسية جديدة، مع ظهور ادعاءات بأن الشرطة عثرت على مواد فى غاية الإباحية على حاسوبه بالبرلمان.

ونقلت الصحيفة عن مفوض شرطة العاصمة السابق بوب كويك قوله، إن “الشرطة اكتشفت هذه المواد عندما داهمت مكتب غرين فى البرلمان خلال تحقيق فى تسريبات وثائق حكومية عام 2008”.

واوضح كويك الذي كان يرأس تحقيقات في التسريبات، أن “الضباط أبلغوا عن العثور على مواد شديدة الإباحية على جهاز كمبيوتر في مكتب غرين بالبرلمان”.

من جانبه، نفى جرين بشدة هذه الادعاءات، مشيرا الى ان “هذه القصة غير صحيحة تماما، وهي تأتي من مصدر غير نظيف وغير موثوق”.

ومن المقرر أن يقدم رئيس مكافحة الإرهاب السابق أدلة على تحقيق فى سلوكيات غرين بعد أن ادعت ناشطة فى حزب المحافظين مؤخرا أنه تحرش بها.

وكانت الشرطة داهمت بشكل مثير للجدل مكتب جرين فى البرلمان حينذاك بعد سلسلة من تسرب معلومات تخص وزارة الداخلية.

المشاركة

اترك تعليق