كنوزميديا 
أعلنت قوى الأمن الداخلي اللبنانية أنها ليست مصدرا للأنباء التي تحدثت عن إحباط محاولة لاغتيال رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، مؤكدة إنها لا تملك معلومات حول هذا الأمر.

وأصدر المكتب الإعلامي للمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، اليوم السبت، بيانا قال فيه “تعليقا على ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية حول قيام شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بإحباط محاولة لاغتيال دولة الرئيس سعد الحريري، فإنه يهم هذه المديرية ان توضح بأن ما يتم تداوله غير صادر عنها أو عن شعبة المعلومات، وبالتالي فإنها ليست مصدر هذه الأنباء وليس لديها أي معطيات حول ذلك، فاقتضى التوضيح

 
وكانت قناة “العربية” نشرت في وقت سابق تقرير قالت فيه إنها نقلت عن مصادر مطلعة تأكيدها إحباط الأمن اللبناني مخططا لاغتيال الحريري.

وجاء هذا النبأ على خلفية إعلان الحريري، اليوم، من العاصمة السعودية الرياض، عن استقالته من منصب رئيس الحكومة اللبنانية.

واعتبر الحريري، في كلمة متلفزة بثتها قناة “العربية”، أن الأجواء الحالية في لبنان تشبه تلك التي سبقت اغتيال والده، رفيق الحريري، مضيفا “لمست ما يحاك سرا لاستهداف حياتي”.SS 

المشاركة

اترك تعليق