كنوز ميديا – متابعة
أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري استقالة الحكومة اللبنانية من الرياض اليوم السبت. وأشارت مصادر “للميادين نت” أن الرئاسة اللبنانية ستطلب من حكومة الحريري تصريف الأعمال فور تبلّغها الاستقالة بشكل رسمي.
وفي كلمة له على قناة “العربية” من السعودية، قال الحريري إن “إيران خاسرة بتدخلاتها في شؤون الأمة العربية”، مضيفاً أن “إيران تتجاوز على سلطة الدولة اللبنانية بمحاولة فرض الأمر الواقع”.
وتابع الحريري قائلاً إن “الشر الذي ترسله إيران إلى المنطقة سيرتد عليها”.
رئيس الحكومة اللبنانية رأى أن “لبنان يعيش اليوم أجواء شبيهة بالأجواء التي سادت قبيل اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري”.
وعبّر الحريري عن “رفضه استخدام سلاح حزب الله ضد اللبنانيين والسوريين”، بحسب تعبيره، مشيراً إلى أن “تدخل حزب الله تسبب لنا بمشكلات مع محيطنا العربي”.
وخاطب الحريري إيران قائلاً “كما تمّ الرد عليكم في البحرين واليمن، سيتم الرد عليكم الآن”.
وكان الحريري قد توجّه إلى السعودية في الساعات الماضية، وذلك بعد أن أعلن الوزير السعودي للشؤون الخليجية ثامر السبهان مواقف عدة، منها استغرابه سكوت الحكومة اللبنانية على “مشاركة حزب الله بالحرب على المملكة السعودية”.
 

ليس غريبا ان يعلن و يشارك حزب المليشيا الارهابي حربه على المملكة بتوجيهات من ارباب الارهاب العالمي .ولكن الغريب صمت الحكومة والشعب في ذلك!

 
 

اجتماع طويل مع معالي الصديق ثامر السبهان

 
 

اجتماع مطول ومثمر مع اخي دولة الرئيس سعد الحريري واتفاق على كثير من الامور التي تهم الشعب اللبناني الصالح وبإذن الله القادم افضل

 
وفي أول تعليق له بعد الاستقالة، قال السبهان على “تويتر” “أيدي الغدر والعدوان يجب أن تُبتر”.
 

ايدي الغدر والعدوان يجب ان تبتر

 
ونقلت مراسل الميادين نت عن مصادر وزارية ترجيحها تأجيل زيارة الرئيس اللبناني ميشال عون إلى الكويت، والتي كانت مقررة غداً الأحد.
وتأتي استقالة الحريري بعد لقائه علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الإيراني علي الخامنئي للعلاقات الدولية في بيروت أمس الجمعة.
ووصف للقاء مع الحريري “بالجيد والإيجابي”. وقال ولايتي “أجرينا لقاء جيداً وإيجابياً وبناءً وعملياً مع الرئيس الحريري”.

ردود فعل سياسية لبنانية على الاستقالة ومكان إعلانها
وفي رود الفعل على استقالة الحريري، سأل رئيس حزب التوحيد العربي اللبناني وئام وهاب على حسابه على موقع “تويتر” إذا ما كان الحريري يخضع للإقامة الجبرية في السعودية، وإذا ما كان قد تمّ إجباره على الاستقالة.
 

إستقالة الحريري مؤسفة في هذا الوقت ولكن السؤال لماذا أعلنها من الرياض . هل الرجل في الإقامة الجبرية وأجبر على الاستقالة؟

 
أما النائب اللبناني في كتلة التغيير والإصلاح زياد أسود فقال بدوره إنه لا مبرّر لإعلان استقالة الحريري من السعودية. وفي حديث له مع قناة الميادين، أضاف أسود “سمعنا كلاماً من السعوديين يدلّ على نيّة في خلق مشكلة في لبنان”.
وقالت مصادر وزارية “للميادين نت” إن ضغوطاً كبيرة مورست على الحريري لتقديم استقالته من السعودية، مضيفة أن الرئاسة اللبنانية مستاءة من طريقة الإعلان عن الاستقالة.
رئيس الحزب الاشتراكي اللبناني النائب وليد جنبلاط علّق على استقالة الحريري، فاعتبر أن “لبنان أكثر من صغير وضعيف كي يتحمّل الأعباء السياسية والاقتصادية لهذه الاستقالة”، وتابع “كنت وسأبقى من دعاة الحوار بين السعودية وإيران”.
واضاف جنبلاط “مهما كانت الصعوبات فإن التضحية من أجل الحد الأدنى من الوفاق والحوار يجب أن تكون الأساس من أجل لبنان”.
 

بصراحة فان لبنان اكثر من صغير وضعيف كي يتحمل الاعباء الاقتصادية والسياسية لهذه الاستقالة .كنت وسابقى من دعاة الحوار بين السعودية وايران

 
 من جهته استغرب الوزير اللبناني نقولا تويتي إعلان الاستقالة من السعودية في تصريح للميادين نت.
الوزير يعقوب الصراف قال للميادين نت “نطمئن المواطنين استمرارية المؤسسات ويجب التروي لمعرفة أسباب الاستقالة”.

شيخ السلام: واشنطن والرياض توتران الأوضاع في لبنان بعد هزيمتهما في المنطقة
من جهتها، علقت إيران على ما ورد في بيان استقالة الحريري. وقال مستشار وزير الخارجية الإيراني حسين شيخ الاسلام للميادين إنه “وبعد 40 عاماً هم يكررون موقفهم بكسر قوة ايران في المنطقة ولم ينجحوا”، متمنياً لو أن الحريري يتحلى بحكمة والده، وقال “لكنه لم يرث منه هذه الجينات”.
كما تمنى شيخ الإسلام لو أن الحريري احترم عزّة الشعب اللبناني “بتقديم استقالته من لبنان لا من السعودية”.
وأضاف شيخ الإسلام “لا شك أن استقالة الحريري تأتي ضمن ترتيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب وولي العهد السعودي محمد بن سلمان”.
مستشار وزير الخارجية الإيراني رأى أن “واشنطن والرياض تعملان على توتير الأوضاع في لبنان والمنطقة بعد هزيمة داعش وانكسار أميركا في المنطقة”، وفق ما قال، معتبراً أن “أميركا والسعودية ومن معهما يريدون التعويض عن خسائرهم في المنطقة لكنهم لن ينجحوا”.
المصدر – الميادين نت 
المشاركة

1 تعليقك

  1. حجر شطرنج حركته السعودية لزعزعة استقرار لبنان واستنزافه كما لعبت الدور نفسه في العراق وسورية لتامين امن حزام اسرائيل

اترك تعليق